...

كلمة السر هي “التصدير”

في سوق صغير مثل سوق البحرين، وقوة شرائية ليست مرتفعة كثيرًا، يعاني الجميع من تنافسية شديدة، خاصة أصحاب المشروعات الناشئة والصغيرة ذات الأفكار التقليدية، ويزيد من تلك المعاناة ثقافة التقليد “القص واللصق” في الأنشطة التجارية، فترتفع حالات التعثر والإفلاس، ويطول الضرر قطاعات كثيرة مثل العقارات والمصارف، ويصبح الخارجون من السوق يساوي أو أكثر من الداخلين إليه.


والغريب أن هذا الأمر يحدث في العام 2022، في ظل ثورة المعلومات والاتصالات والمواصلات التي باتت تعتبر أساسية في نجاح الأعمال، حيث تتوفر شبكة إنترنت في البحرين هي الأفضل من نوعها على مستوى العالم، بسرعات تحميل وتنزيل فائقة وأسعار في متناول الجميع، وعدد نقاط النفاذ للشبكة من هواتف نقالة وكمبيوترات أكبر بضعفين من عدد السكان، كما ترتبط البحرين بأسواق إقليمية نشطة مثل السعودية والإمارات والكويت التي يمكن الوصول إليهم خلال أقل من ساعة.


كل ذلك جعل أبواب الوصول للأسواق الدولية والإقليمية وتصدير الخدمات والمنتجات مفتوحة على مصراعيها، وأنا هنا لا أتحدث عن مستودعات وشحن بالحاويات، حيث إن عصر الإنترنت أدى إلى تطوير نماذج الأعمال وإيجاد أنشطة تجارية جديدة وطرق ترويج مختلفة وفتح المجال أمامك لتكسب الأموال حتى وأنت نائم.


مفاهيم البيع لم تتغير منذ الأزل، ما تغير هو الأدوات المستخدمة في عملية البيع، هذه الأدوات شهدت تطوّرًا متسارعًا في الآونة الأخيرة، خاصة خلال الجائحة، عندما لجأ المزيد من الناس، منتجين وبائعين ومستهلكين، إلى التجارة الإلكترونية.
ومن أساليب البيع عبر الإنترنت التسويق بالعمولة، أو بيع المنتجات عن طريق المنصات مثل أمازون ونمشي، والخدمات عبر منصات أخرى متخصصة، كما يمكن رقمنة المنتجات، مثل نشر خدمات الاستشارات والتصاميم والاختبارات وغيرها على الإنترنت واستيفاء رسم محدد من كل مستخدم لها.


وأتحدث في هذا المقال تحديدًا عن الدروبشيبينغ (Dropshipping)، وهي واحدة من أشهر الطرق التجارية الناجحة والتي من الممكن أن تحقق آلاف بل ملايين الدولارات، حيث يعد بدء عمل دروبشيبينغ خطوة أولى رائعة في ريادة الأعمال، ستتمكن من بيع منتجات للعملاء وتحديد أسعار المنتجات الخاصة بك وتسويق علامتك التجارية الخاصة من دون الحاجة للدفع مقابل المخزون، فهي عملية يكون فيها صاحب مشروع دروبشيبينغ هو الواجهة للعميل من دون امتلاك منتج يتم عرضه على موقع إلكتروني وبمجرد إجراء عملية البيع، سيقوم المورد بشحن المنتجات من مستودعاته، مباشرة إلى عتبة منزل العميل، وإذا كنت لا تتساءل عن مدى جدوى الدروبشيبينغ فربما يساعدك معرفة أن مبيعات التجارة الإلكترونية قد بلغت ما يقرب من 3.5 تريليون دولار في جميع أنحاء العالم. 


هناك ثلاثة لاعبين رئيسيين في نموذج أعمال دروبشيبينغ وهم الشركة المصنعة وتاجر التجزئة والعميل، يتضمن دور الشركة المصنعة في نموذج أعمال دروبشيبينغ إنشاء المنتجات وإدارة المخزون وشحن المنتجات للعملاء نيابة عن بائع التجزئة واستبدال المنتجات المعيبة وإعادة تخزينها، ويبيعون المنتجات إلى بائع التجزئة بأسعار الجملة، وتاجر التجزئة يبيع بائع منتجات الشركة المصنعة على موقع الويب الخاص به تحت علامتك التجارية الخاصة، ويكون مسؤولاً عن اختيار وتسويق هذه المنتجات، بالإضافة إلى تحمل تكاليف الشحن وتحديد الأسعار التي تحقق الربح، وأخيرًا، العميل الذي يشتري المنتجات مباشرةً من بائع التجزئة ويتعاملون معه في حال حدوث أي خطأ أو مشكلة في المنتج.


نصيحة للرواد
عند اتخاذ قرار الدخول في عالم دروبشيبينغ، تأكد بأنك لا تستنسخ أفكارًا موجودة، ابدأ بالبحث عن المنتجات الجديدة المرغوبة وفهم قيمة المنتج وما يقدمه لفئة مستهدفة محددة، ولا تنسى أن عالم التجارة الإلكترونية يحتاج فهمًا جيدًا في التسويق.

https://www.albiladpress.com/news/2022/4904/columns/749952.html

Related Articles

التسويق بالعمولة

لا يستغني العالم إطلاقًا عن برميل النفط، فالطاقة دماء الاقتصاد، أما عطر “شانيل” فيبدو غير ضروري أو مهم على الإطلاق من ناحية منطقية، لكن لماذا يكاد يكون سعر برميل النفط أقل من سعر عبوة صغيرة …

الوقت غير مناسب

ريادة الأعمال وحب المغامرة ودخول التحديات حالة ذهنية واستعداد نفسي وجسدي قبل أي شيء آخر، متقدة دائما، تجعل نفس صاحبها متوثبة للقفز والتفاعل مع كل ما هو جديد، وعدم الركون إلى دائرة الراحة …

فرشة بعد الجائحة

أتجول في شوارع البحرين، أرى رجالاً وشبابًا يكدحون لكسب لقمة عيشة بشرف، يجلسون في أماكن عامة خلف “أرزاقهم”، ثلاجة سمك، أو مكسرات، أو ألبسة وألعاب أطفال، أو طاولة عليها تمر وحب شمسي وخس …

تعلم.. ولا تتحلطم!

في كل يوم يمر نبتعد في البحرين عن “الاقتصاد الريعي” الذي يقوم في جزء منه على توزيع جانب من عوائد موارد الدولة على الموظفين دون اقتران ذلك بالضرورة بمدى انتاجيتهم، مقابل اقترابنا أكثر من نظام …